حفل تأبيني حاشد في ذكرى أسبوع الحاجة أم عماد مغنية في بلدة طيردبا الجنوبية ....

إجتماعي

2018-10-14






طيردِّبا / نبيل حيدر
#أم_الشهداء .. سلاماً
سلاماَ لكِ أيتها الأمّ العظيمة ، والوالدة المُخضَّبة بنجيع أبنائكِ الشهداء البررة ... يا من كنت مثال الأمّ الصابرة والإمرأة المؤمنة بفضل تضحياتك وتفانيك في العطاء من أجل العيش بعزة وكرامة وإباء ...
الحاجة آمنة محمود سلامة (أم عماد مغنية) وفي حفل تأبينك اليوم في بلدة طيردبا الجنوبية سيرى طيفك كيف أنَّ كلَّ فردٍ من أبنائها كان مشاركاً ومواسياً ووفياً لتلك التضحيات والعطاءات التي قَدَمتِها لهم ولكل أبناء هذا الوطن وهو أقلّ الإمتنان والعرفان لهذا الصنيع العظيم ، لأنك لم تكوني ككل الأمهات تنجب من يحيا لذاته ويموت لذاته بل كنت وحدك التي أنجبت من يحيا لغيره ويموت لغيره لتزهر الحرية في أرضنا والبسمة في مستقبل أطفالنا وأجيالنا … لأن قلبك ما زال ينبض في العلياء مطمَّئناً على فرحٍ أبدي يعيش فيه أولادك الشهداء أحياء عند ربهم ينعمون بما لا عين رأت ولا أذن سمعت ، ويتمنون لو يعودوا إلى الدنيا فيستشهدون من جديد ... فنجيع أبنائك الشهداء الأبطال ما زال يسري في عروقنا وصار لكِ في كل شبر من هذا الوطن إبناً وابنة ، وستبقين رمزاً من رموز مقاومتنا وجهادنا وصمودنا وانتصاراتنا وستظلين أمًّاً لنا نرى في عينيها القوة وفي قلبها العزيمة وفي روحها الحياة ...
والكلّ اليوم رأى بأمِّ العين تلك المشاركة الواسعة في الحفل التأبيني الحاشد الذي أقامه حزب الله وأهالي البلدة صبيحة الأحد الواقع فيه ٢٠١٨/١٠/١٤ في حسينية السيدة زينب (ع) في ذكرى أسبوع أم الشهداء والمجاهدين وكان متنوِّعاً في الحضور ورعاه نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله فضيلة الشيخ علي دعموش وتقدم الحضور فيه عضو كتلة الوفاء للمقاومة سعادة النائب الحاج حسين جشي ومسؤول المنطقة الأولى في الجنوب في حزب الله السيد أحمد صفي الدين وعوائل الشهداء والجرحى ووفود علمائية عديدة من مختلف المذاهب والأديان تقدمها عضو هيئة أمناء مؤسسات المرجع السيد محمد حسين فضل الله نجله السيد جعفر فضل الله ورئيس لقاء علماء صور فضيلة الشيخ علي ياسين والسيدة رباب الصدر رئيسة مؤسسات الإمام المغيب السيد موسى الصدر ورئيس بلدية طيردبَّا حسين حيدر سعد وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير البلدة والجوار ونواب سابقين وعدد من المسؤولين في حركة أمل وممثلون عن بعض القيادات والقوى الوطنية والأحزاب والفصائل الفلسطينية إضافة إلى وفود وشخصيات سياسية وحزبية وبلدية وإعلامية وأمنية واقتصادية وفنية وثقافية ورياضية وإعلامية وتربوية وعسكرية وفعاليات إجتماعية وحشد غفير من أبناء البلدة والقرى والمدن اللبنانية. 
عرّف الإحتفال الأستاذ حسين حسن بحسون بأجمل عبارات التعريف التي تليق بالمناسبة والشخصية العظيمة المتمثلة بالحاجة أم عماد ، وبدأ بآيات بينات من القرآن الكريم رتّلها على مسامع الحضور المقرئ فضيلة الشيخ حسن زيات.
ثم كانت كلمة السيد جعفر فضل الله والتي ركَّز فيها على تاريخ الحاجة أم عماد التأسيسي لنهج المقاومة من خلال نقطتين أساسيتين هما أن الحاجة أم عماد كانت السباقة في العمل الإسلامي ومن الأوائل الذين ساهموا في تنشيط الحركة الجهادية المقاوِمة في نفوس أبناء جيلها وكانت أيضاً القدوة الحسنة لكل المجاهدين من الشباب وبالأخص أبنائها في سبيل المحافظة على نهج المقاومة من أجل إبقاء راية الإسلام عالية في الوطن والأمة على السواء . ثم كانت كلمة العهد والوفاء ، كلمة حزب الله ألقاها الشيخ علي دعموش وبدأها بالحديث عن الراحلة الكبيرة التي قضت معظم سنوات عمرها منذ أيام الصبا بالتعب والسهر والتفاني في سبيل تربية أولادها وبالإيمان والتقوى والهداية والالتزام الديني والمساهمة الفاعلة في تأسيس الأطر المنظمة للأنشطة الإسلامية التبليغية مع بداية ظهور الحركة الإسلامية في لبنان ، فكانت نموذجاً يحتذى به وكانت القدوة لكل مجاهدٍ ومقاوم وأمّاً لكل المقاومين والمجاهدين الشرفاء لأنها إختارت طريق الإيمان والجهاد والعطاء لنفسها ولعائلتها وأبنائها وهذا توصيف عظيم وكبير لوالدة قدّمت من البذل والعطاء والتضحية ما لا تقدر الكلمات على وصفه من خلال إستشهاد ثلاثة من أبنائها في سبيل الله والوطن وهم جهاد وفؤاد والقائد الجهادي الكبير الحاج عماد الذي كان بالفعل قائداً إستثنائياً في مسيرة الحركة الجهادية المقاومة في عصرنا ، ولم تكتف بذلك بل قدمت حفيدها الغالي جهاد شهيداً . فكانت تلك العائلة المجاهدة من والد ووالدة وأبناء وأحفاد إستثنائية بكل ما تحمله الكلمات من معاني . وختم دعموش كلمته بالتأكيد في البقاء على نهج المقاومة في لبنان وفلسطين وتطرق إلى الموضوع السياسي اللبناني والمتعلق بتشكيل الحكومة والعمل على الإسراع في تشكيلها ولتكن جامعة لأن كل تأخير في ذلك لن يكون في مصلحة البلد وسيزيد الأمور تعقيداً وتفاقماً على مختلف الصعد والنواحي السياسية والإقتصادية والخدماتية والمعيشية وغيرها من الأمور التي تهم المواطن بالدرجة الأولى والبلد بشكل عام ...
وفي ختام الإحتفال كان مجلس العزاء الحسيني والذي تلاه سماحة السيد علي حجازي .

تصوير: وسام حسن _ علي مغنية

 uploads/1019/DSC_0001.JPG

 uploads/1019/DSC_0002.JPG

 uploads/1019/DSC_0003.JPG

 uploads/1019/DSC_0004.JPG

 uploads/1019/DSC_0005.JPG

 uploads/1019/DSC_0006.JPG

 uploads/1019/DSC_0007.JPG

 uploads/1019/DSC_0010.JPG

 uploads/1019/DSC_0011.JPG

 uploads/1019/DSC_0012.JPG

 uploads/1019/DSC_0013.JPG

 uploads/1019/DSC_0014.JPG

 uploads/1019/DSC_0015.JPG

 uploads/1019/DSC_0016.JPG

 uploads/1019/DSC_0017.JPG

 uploads/1019/DSC_0018.JPG

 uploads/1019/DSC_0019.JPG

 uploads/1019/DSC_0020.JPG

 uploads/1019/DSC_0021.JPG

 uploads/1019/DSC_0022.JPG

 uploads/1019/DSC_0023.JPG

 uploads/1019/DSC_0024.JPG

 uploads/1019/DSC_0025.JPG

 uploads/1019/DSC_0026.JPG

 uploads/1019/DSC_0027.JPG

 uploads/1019/DSC_0028.JPG

 uploads/1019/DSC_0030.JPG

 uploads/1019/DSC_0031.JPG

 uploads/1019/DSC_0032.JPG

 uploads/1019/DSC_0034.JPG

 uploads/1019/DSC_0035.JPG

 uploads/1019/DSC_0036.JPG

 uploads/1019/DSC_0037.JPG

 uploads/1019/DSC_0038.JPG

 uploads/1019/DSC_0039.JPG

 uploads/1019/DSC_0040.JPG

 uploads/1019/DSC_0041.JPG

 uploads/1019/DSC_0042.JPG

 uploads/1019/DSC_0043.JPG

 uploads/1019/DSC_0044.JPG

 uploads/1019/DSC_0045.JPG

 uploads/1019/DSC_0046.JPG

 uploads/1019/DSC_0047.JPG

 uploads/1019/DSC_0048.JPG

 uploads/1019/DSC_0049.JPG

 uploads/1019/DSC_0050.JPG

 uploads/1019/DSC_0051.JPG

 uploads/1019/DSC_0052.JPG

 uploads/1019/DSC_0053.JPG

 uploads/1019/DSC_0054.JPG

 uploads/1019/DSC_0055.JPG

 uploads/1019/DSC_0056.JPG

 uploads/1019/DSC_0057.JPG

 uploads/1019/DSC_0058.JPG

 uploads/1019/DSC_0059.JPG

 uploads/1019/DSC_0060.JPG

 uploads/1019/DSC_0061.JPG

 uploads/1019/DSC_0062.JPG

 uploads/1019/DSC_0063.JPG

 uploads/1019/DSC_0064.JPG

 uploads/1019/DSC_0065.JPG

 uploads/1019/DSC_0066.JPG

 uploads/1019/DSC_0067.JPG

 uploads/1019/DSC_0068.JPG

 uploads/1019/DSC_0069.JPG

 uploads/1019/DSC_0070.JPG

 uploads/1019/DSC_0086.JPG

 uploads/1019/DSC_0087.JPG

 uploads/1019/DSC_0088.JPG

 uploads/1019/DSC_0089.JPG

 uploads/1019/DSC_0090.JPG

 uploads/1019/DSC_0091.JPG

 uploads/1019/DSC_0092.JPG

 uploads/1019/DSC_0093.JPG

 uploads/1019/DSC_0096.JPG

 uploads/1019/DSC_0097.JPG

 uploads/1019/DSC_0098.JPG

 uploads/1019/DSC_0099.JPG

 uploads/1019/DSC_0100.JPG

 uploads/1019/DSC_0101.JPG

 uploads/1019/DSC_0103.JPG

 uploads/1019/DSC_0104.JPG

 uploads/1019/DSC_0111.JPG

 uploads/1019/DSC_0112.JPG

 uploads/1019/DSC_0114.JPG

 uploads/1019/DSC_0115.JPG

 uploads/1019/DSC_0116.JPG

 uploads/1019/DSC_0117.JPG

 uploads/1019/DSC_0118.JPG

 uploads/1019/DSC_0119.JPG

 uploads/1019/DSC_0120.JPG

 uploads/1019/DSC_0121.JPG

 uploads/1019/DSC_0122.JPG

 uploads/1019/DSC_0123.JPG

 uploads/1019/DSC_0124.JPG

 uploads/1019/DSC_0125.JPG

 uploads/1019/DSC_0132.JPG

 uploads/1019/DSC_0133.JPG

 uploads/1019/DSC_0134.JPG

 uploads/1019/DSC_0135.JPG

 uploads/1019/DSC_0136.JPG

 uploads/1019/DSC_0137.JPG

 uploads/1019/DSC_0138.JPG

 uploads/1019/DSC_0139.JPG

 uploads/1019/DSC_0140.JPG

 uploads/1019/DSC_0141.JPG

 uploads/1019/DSC_0142.JPG

 uploads/1019/DSC_0145.JPG

 uploads/1019/DSC_0146.JPG

 uploads/1019/DSC_0147.JPG

 uploads/1019/DSC_0148.JPG

 uploads/1019/DSC_0149.JPG

 uploads/1019/DSC_0150.JPG

 uploads/1019/DSC_0151.JPG

 uploads/1019/DSC_0152.JPG

 uploads/1019/DSC_0153.JPG

 uploads/1019/DSC_0154.JPG

 uploads/1019/DSC_0155.JPG

 uploads/1019/DSC_0156.JPG

 uploads/1019/DSC_0158.JPG

 uploads/1019/DSC_0159.JPG

 uploads/1019/DSC_0160.JPG

 uploads/1019/DSC_0161.JPG

 uploads/1019/DSC_0162.JPG

 uploads/1019/DSC_0163.JPG

 uploads/1019/DSC_0164.JPG

 uploads/1019/DSC_0167.JPG

 uploads/1019/DSC_0168.JPG

 uploads/1019/DSC_0169.JPG

 uploads/1019/DSC_0170.JPG

 uploads/1019/DSC_0183.JPG

 uploads/1019/DSC_0184.JPG

 uploads/1019/DSC_0185.JPG

 uploads/1019/DSC_0186.JPG

 uploads/1019/DSC_0187.JPG

 uploads/1019/DSC_0188.JPG

 uploads/1019/DSC_0189.JPG

 uploads/1019/DSC_0190.JPG

 uploads/1019/DSC_0191.JPG

 uploads/1019/DSC_0192.JPG

 uploads/1019/DSC_0193.JPG

 uploads/1019/DSC_0194.JPG

 uploads/1019/DSC_0195.JPG

 uploads/1019/DSC_0308.JPG

 uploads/1019/DSC_0311.JPG

 uploads/1019/DSC_0320.JPG

 uploads/1019/DSC_0333.JPG

 uploads/1019/DSC_0334.JPG

 uploads/1019/DSC_5510.JPG

 uploads/1019/DSC_5511.JPG

 uploads/1019/DSC_5512.JPG

 uploads/1019/DSC_5513.JPG

 uploads/1019/DSC_5516.JPG

 uploads/1019/DSC_5517.JPG

 uploads/1019/DSC_5518.JPG

 uploads/1019/DSC_5519.JPG

 uploads/1019/DSC_5520.JPG

 uploads/1019/DSC_5521.JPG

 uploads/1019/DSC_5522.JPG

 uploads/1019/DSC_5524.JPG

 uploads/1019/DSC_5525.JPG

 uploads/1019/DSC_5529.JPG

 uploads/1019/DSC_5530.JPG

 uploads/1019/DSC_5531.JPG

 uploads/1019/DSC_5532.JPG

 uploads/1019/DSC_5533.JPG

 uploads/1019/DSC_5535.JPG

 uploads/1019/DSC_5536.JPG

 uploads/1019/DSC_5537.JPG

 uploads/1019/DSC_5609.JPG

 uploads/1019/DSC_5610.JPG

 uploads/1019/index_pic.jpg



  • اتصل بنا

    info@tairdebba.com

    00961 71 410 462

    00961 03 988 015

  • من نحن