تقرير مفصل عن بيت من اقدم بيوت طيردبا الأثرية

أخبارالبلدة

2017-01-08






تقرير مفصل عن بيت من اقدم بيوت طيردبا الأثرية

هذا المنزل بني بحجارة ليست غريبة عن أرضه، فهي من صخور القرية، نحتت باليدين ونقلت على الجمال، وكما سمعت من المرحومة عمتي الحاجة فاطمة الشيخ زين العابدين مغنية، كانت صخور حجاره من ارض الجورة.

الحجارة كلها من حجر الكدان، والمنزل كان يعرف بعمرة الشيخ زينو

القسم العلوي بني لعائلة الشيخ يوسف، نجل الشيخ زينو الوحيد، ويعود تاريخ بناءه الى اكثر من تسعين سنة مضت، وتاريخ اتمام البناء منقوش على احدى نوافذ المنزل من جهة الطريق

اما القسم السفلي، فيرجح بنائه قبل القسم العلوي على الاقل بمسافة زمنية تقدر بجيلين، اي ما يعادل عمر الشيخ زينو مضافاً الى عمر والده . هذا ان لم نحسب عمر جده معهم، وعليه، نزيد على التسعين سنة مئة وثمانون فنقدر بالتالي عمر الجزء السفلي بحوالي مئتين وخمسين سنة كمعدل ان لم يكن اكثر.

اللافت ان المنزل يحده من جميع الجوانب اراضٍ وعقارات تعود ملكيتها جميعاً في الاصل الى افراد من عائلة مغنية، مما يدل على ان الجد واحد، وان العائلة كانت تحب ان تتجاور، لعل ذلك خوفاً من الحيوانات المفترسة التي كانت شائعة في ذلك الزمان، او من اللصوص، اضافة الى حس التعاضد والتكاتف العائلي الذي كان من تقاليدنا الجميلة. من هذه العقارات حديقة المنزل التي كانت للشيخ الشهيد علي مغنية قبل أن يستملكها المرحوم الدكتور حبيب مغنية ، حفيد الشيخ زينو، ويلحقها بالمنزل كحديقة.

التصميم والهندسة ملفتين، فطراز العمارة لبناني جبلي بامتياز، يشبه مبان حاصبيا وراشيا وبيت الدين، خصوصاً من الداخل وان كان التصميم بشكل عام على نسقٍ اقدم. نستنتج من هذا بان بلدة طيردبا كانت متواصلة وبفعالية مع العالم الخارجي تستقي منه حتى طراز العمارة.

يحتوي المنزل على ثلاثة آبار مياه تقلدية حفرت يدوياً، تم ردم واحد لتدعيم البيت فيما استعمل الآخر لتصريف المياه، وبقي الثالث كبئر ماء للاستعمال المنزلي.

في الاصل، كان سقف الطابق العلوي من خشب، ولم يكن هناك جدران بل شرفة مفتوحة على جميع الجهات، ومع تغير الازمان، تمت اضافة الجدران التي الغت الشرفة المطلة على الساحة، واستبدل السقف الخشبي بسقف من الباطون.

الطابق السفلي لم يتغير، ومازال محافظاً على تصميمه الاساسي.

آخر مالك لهذا المنزل كما اسلفنا هو حفيد الشيخ زينو، العالم الكبير الدكتور حبيب مغنية، الذي اعاد بناءه وتجديده وتدعيمه مزيلاً كل ما اضيف اليه على حساب طابعه الاثري، محافظاً على خصوصيته ما استطاع.

البيت من اقدم البيوت تصميما وهندسة وعمارة، شهد زيارات عدة لطلاب الهندسة المعمارية من اكثر من جامعة لبنانية. ومن المدهش كيف من بنوه راعو حركة الشمس التي لا تفارق واجهة البيت من طلوعها حتى مغربها

يشغل المنزل الآن احفاد الشيخ زينو، ابناء المرحوم الدكتور حبيب.
بقلم الدكتور يوسف مغنية ابن الدكتور المرحوم حبيب مغنية

تصوير: وسام حسن

 uploads/203/FB_IMG_1483888553343.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888559010.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888562688.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888568873.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888572794.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888575824.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888578731.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888581511.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888584420.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888587777.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888590725.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888594106.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888603466.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888606329.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888609102.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888611977.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888615297.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888618369.jpg

 uploads/203/FB_IMG_1483888621898.jpg

 uploads/203/index_pic.jpg



  • اتصل بنا

    info@tairdebba.com

    00961 03 190 044

  • من نحن