"أبو هيثم "... بساطةٌ ووفاء لإرثٍ قرويّ تاريخي

2017-01-22






إنسانٌ بسيطْ ، ولكنَّه مُكافِحٌ في هذه الحياة، العمَلُ بالنسبة إليه مقدَّس ! لا يتأخَّر ويتواتى عنه إلَّا نادرًا.
"أبو هيثم زيات" ، رجلٌ في العقد الخامس من العمر وأحد أبناءُ بلدتنا الجنوبية طيردبّا الرابيةِ على تلال سفح جبل عامل ، وهو دائمُ النشاطِ ، قلبُه مُفعمٌ بالحياة ، لِقِيمةِ العمَلِ عنده مكانةٌ خاصَّة، تجده يَحرصُ عليه بمُقلة عينيه، ويُتقنه بما أوتِيَ من خِبرةٍ ومِراسٍ في ميدانه ، فيستيقظ مع نسماتِ الصباحِ العليلةِ ليرعَى قطيعاً من الماعزِ والأغنامِ في الحقول والأراضي الخضراء التي أحبَّها منذ الصغرِ غيرُ آبهٍ بما يدور حوله في مجتمع التكنولوجيا والانترنت ، وهو في ذلك يعبّرُ عن حالتهِ بالمحافظةِ على إرثٍ قرويٍّ وتاريخ أباءٍ وأجدادٍ لا يزولْ.
وأكثر ما يميّز هذا الإنسانْ هي دَماثَةُ خُلُقه وطيبة جانبهِ ، حتى إنَّه لا يتوقَّف عن المسامرة والمضاحَكة طَوال الوقت ِ، ووجهُهُ ذو بسمةٍ دائمةٍ ترتَسمُ تحت شاربيه الطويلين والذّين يعبّران عن أصالتهِ القرويّة. هذه الرُّوح التي يَتمتَّع بها أبو هيثم يُخيَّل إليك أنَّها موهبة حَباهُ اللهُ بها، كي يُخفِّف عنه من نَصَب وكدّ العمل، ويُنسيَه ما يلقاه فيه من جهدٍ وسيلان العرَق على جبينه المُستنير.
كوّنَ أبا هيثم عائلة كريمة يتمتع أبنائها كوالدهم بالطيبة وحسن الأخلاق وهي عادات تنّم عن تربية صالحة ما زال الوالد يدأب عليها من أجل إيصال صورة القروّي المكافح البسيط إلى كافة أبناءِ المجتمع الذي يعيش فيه . فنِعمَ التربية يا أبا هيثم ودمت لنا ولبلدتك إنساناً محباً ومحبوباً ومتواضعاً .
بقلم نبيل حيدر

تصوير: وسام حسن

 uploads/204/FB_IMG_1485082507448.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082510806.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082513796.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082516715.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082519837.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082522723.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082525756.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082529098.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082532219.jpg

 uploads/204/FB_IMG_1485082535385.jpg

 uploads/204/index_pic.jpg



  • اتصل بنا

    info@tairdebba.com

    00961 03 190 044

  • من نحن